افتتاح الموسم الدراسي 2015-2016

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افتتاح الموسم الدراسي 2015-2016

مُساهمة  المشرف العام في الأحد أغسطس 07, 2016 11:01 pm

أكثر من 198 ألف تلميذ يلتحقون ب577 مؤسسة تربوية في ظروف عادية

06-09-2015



افتتح والي ولاية عين الدفلى السيد كمال عباس رفقة السلطات الولائية في مقدمتهم رئيس المجلس الشعبي الولائي ومدير التربية السيد تبون محمود فوزي ، يوم 06/09/2015 ، الموسم الدراسي الجديد 2015 – 2016 من بلدية برج الأمير خالد، أين تم تدشين الثانوية الجديدة التي أطلق عليها اسم شهيد المنطقة امبارك نوري حيث استمع الوالي والوفد المرافق له لشروحات وافية حول البطاقة الفنية للمشروع الذي يعد الأول من نوعه بالبلدية وهي ثانوية من صنف 800/200 وجبة برخصة برنامج قدرت ب 366.000.000.00 دج في مدة إنجاز 26 شهرا وتضم هذه المؤسسة التربوية الجديدة 16 حجرة و04 مخابر ومخبر واحد للإعلام ومكتبة وقاعة للأساتذة ومدرج و06 مكاتب إدارية وقاعة رياضية وتستقبل الثانوية 185 تلميذ كانوا يدرسون سابقا بثانويات بئر ولد خليفة وطارق بن زياد وحتى بلدية خميس مليانة ،..وبعد الاستماع للنشيد الوطني بساحة الثانوية ورفع العلم إيذانا بافتتاح السنة الدراسية الجديدة 2015 -2016 ودخول التلاميذ إلى فصول الدراسة ،..طاف الوالي والوفد المرافق له بمرافق الجناح التربوي والإداري وقد استحسن عملية إنجاز هذا الصرح التربوي، كما قدم بعض الملاحظات والتوجيهات التقنية بخصوص قاعة الرياضة الموجودة في طور الإنجاز.



الدخول المدرسي بالأرقام


التحق هذا الموسم 198200تلميذ بنسبة زيادة تقدر ب 5.7 بالمائة بالنسبة للموسم الدراسي الماضي يؤطرهم أكثر من 15888 موظف ، في الجانب التربوي ب 10090 مؤطر تربوي بينهم 2211 أستاذ ثانوي و3643 أستاذ تعليم متوسط و4236 معلم ، وب 2809 مؤطر إداري موزعين على 563 مؤسسة تربوية منهم 1795مؤطر إداري بالتعليم الثانوي و3438 مؤطر بالتعليم المتوسط و565 مؤطر إداري بالتعليم الابتدائي ، فضلا عن 340 مؤطر إداري بالمصالح الداخلية بمديرية التربية و129 موظف في هيئة التفتيش ، فيما يبلغ عدد العمال المهنيين بمجوع المؤسسات التربوية بالولاية 2456 عامل .

ويبلغ عدد المؤسسات التربوية بالولاية 583 منها 428 ابتدائية و108 متوسطة و47 ثانوية ومدرسة خاصة ، وخلال استقراء للمؤشرات التربوية خلال الخمس سنوات الأخيرة ما بين 2009 و2015 ،شهد قطاع التربية قفزة نوعية وتطورا ملحوظا كما وكيفا وخاصة من حيث ارتفاع عدد الهياكل في جميع الأطوار التعليمية تماشيا مع تزايد عدد المتمدرسين وهو ما انعكس إيجابا على المؤشرات التربوية العامة .



مؤسسسات تربوية تستقبل التلاميذ لأول مرة

أ أكد مدير التربية السيد محمود فوزي تبون بأن القطاع استلم خلال الموسم الدراسي الجديد 2015- 2016 مجمع مدرسي ببلدية تاشتة الذي سيخفف الضغط على مدرسة المعركة الحمراء ، كما سيقلل من مسافة تنقل التلاميذ الذين كانوا يقطعون 1.5 كلم من أجل الوصول إلى مقاعد الدراسة ، وتم كذلك استلام ثلاث مجمعات مدرسية تعويضية ببلديات بئرولد خليفة وعين السلطان والماين وهو ما من شأنه تحسين ظروف تمدرس التلاميذ بهذه المناطق ،وتم كذلك إعادة فتح مدرستين كانتا مغلقتين ببلدتي العطاف وعين التركي لأسباب أمنية ، وبالتعليم المتوسط تدعم القطاع ببلدية العطاف بمتوسطة جديدة ق 06 ذات 200 وجبة وترقية ملحقة إلى مصاف متوسطة ببلدية طارق بن زياد وفتح ثمانية قاعات بمتوسطة مخالدي ببلدية عاصمة الولاية وبالتعليم الثانوي تم فتح ثلاث ثانويات جديدة نصف داخلية ببلديات كل برج الأمير خالد وتيبركانين والماين وعلى مستوى هياكل الدعم ، تدعم القطاع بوحدتين صحيتين بثانويتي العبادية وبومدفع .



ارتفاع نسبة الملتحقين بالتعليم التحضيري وتدريس الأمازيغية لأول مرة بعين الدفلى

يتميز الدخول المدرسي 2015 – 2016 بتعميم التعليم التحضيري بارتفاع عدد التلاميذ الملتحقين لأول مرة بالمدرسة في التعليم التحضيري بأكثر من 50 بالمائة وهو ما أكده مدير التربية السيد محمود فوزي تبون ،أما بشأن تدريس اللغة الأمازيغية أوضح مدير التربية بأنه سيتم تدريسها لأول مرة بالولاية ب06 مدارس على مستوى بلدية تاشتة بوزاغة وأولاد باسة بالحدود المتاخمة للمناطق التابعة لولاية تيبازة ، وقد أشرف مدير القطاع رفقة إطارات التربية على إطلاق عملية تدريس الأمازيغية لأول مرة بولاية عين الدفلى ب06 مدارس ابتدائية وهي مدرسة ميلودي السايح وبوضياف محمد وحمزي بحو بتاشتة مركز ومدرسة 15 فيفري 1961 وعلي بغتاش وتهمي الجيلالي بمنطقة أولاد باسة التي تبعد عن مقر البلدية ب 09 كلم ، وحضر مدير التربية رفقة الوفد المرافق له في مقدمتهم رئيس البلدية السيد لخضر مكاوي أول درس بالأمازيغية حول الحروف الهجائية لهذه اللغة بمدرسة 15 فيفري 1961 قدمه الأستاذ حواسين بلقاسم المنحدر من ولاية البويرة ، يذكر أن تعليم اللغة الأمازيغية بعين الدفلى الولاية 20 التي تدرس فيها اللغة الأمازيغية، يخص تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي مع إمكانية تعميمها بعد ذلك على بقية السنوات الدراسية وفق رغبات أولياء التلاميذ .




تطور ملحوظ في هياكل الدعم.

أولا : التغذية المدرسية

يستفيد أكثر من 88 ألف متمدرس من مرفق التغذية المدرسية ب377 مطعم مدرسي بنسبة استفادة 96.87 بالمائة ، ويوجد 325 مطعم يقدم وجبات ساخنة و52 مطعم يقدم وجبات باردة في انتظار تدعيم القطاع ب40 مطعم مدرسي جديد وهي العملية من شأنها تحديث المطاعم المدرسية والقضاء على الوجبات الباردة بشكل نهائي .

ثانيا : الصحة المدرسية

يتوفر القطاع على40 وحدة كشف ومتابعة ، 26 منها تتواجد على مستوى هياكل قطاع التربية و14 وحدة توجد على مستوى قطاع الصحة فيما تقدر نسبة التغطية 100 بالمائة .

ثالثا : النقل المدرسي

يتوفر هيكل النقل المدرسي على 164 حافلة موزعة كل بلديات الولاية ، بحيث يبلغ عدد التلاميذ المستفيدين من هذا المرفق التربوي نحو 30 ألف تلميذ موزعين كافة الأطوار التعليمية ، ويعرف النقل المدرسي عجزا ببلديات تيبركانين وبوراشد وبومدفعوالماين وزدين وواد الشرفة وعين السلطان بالنسبة للتعليم الإبتدائي وببلديات تاشتة وخميس مليانةوالروينةوالمخاطرية وعريب وجندل بالنسبة للتعليم المتوسط وبلدية العامرة بالنسبة للتعليم الثانوي .

رابعا : الكتاب المدرسي

بلغت نسبة التغطية بالكتاب المدرسي 100 بالمائة ويستفيد التلاميذ المعوزين من مجانية الكتاب المدرسي بنسبة 86.925 بالمائة ، ليبلغ العدد الكلي للتلاميذ المستفيدين 99566 تلميذ .

خامسا : المنحة المدرسية

بلغت حصة الولاية من المنحة المدرسية 76 ألف بمبلغ مالي يقدر 228 مليون دج موزعة على النحو التالي :

- فئة اليتامى : 5841

فئة ضحايا الإرهاب : 916 -

فئة المعاقين : 788 –

- فئة المعوزين : 68455

- المجموع : 76000 منحة

المشرف العام
Admin

عدد المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 23/03/2011

http://dep18.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى